دورية روسية تقوم بضرب وإذلال عناصر وضباط النظام بعد مداهمة حاجز لهم بدير الزور

0

أخبار السوريين: قامت دورية عسكرية روسية، بمداهمة حاجز مشتركاً لقوات الأسد وعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني في مدخل مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، وعملت على “إذلالهم وضربهم بمن فيهم الضباط المسؤولون، دون أي رد منهم”، بحسب مصادر.

وقال ناشطون، إن دورية عسكرية روسية، دخلت حاجز مشفى الطب الحديث في مدخل المدينة، وقامت بضرب جميع عناصر الحاجز بما فيهم الضباط وصف الضباط، إضافة لعناصر الدفاع الوطني المتواجدين أيضاً”.

وأكدت المصادر، أن “اقتحام الدورية الروسية للحاجز يأتي على خلفية انتشار حالات السرقة والنهب بشكل علني، من قبل عناصر الحاجز بحق أهالي المدينة والمارين من باقي القرى عبر الحاجز”.

ولفتت المصادر إلى أنها “ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الدوريات الروسية العسكرية بإذلال عناصر لنظام الأسد وعناصر موالين له أيضاً، فقد قامت خلال الشهر الفائت باعتقال فراس العراقية (قائد الدفاع الوطني بديرالزور) من مقره الكائن بحي القصور على خلفية التجاوزات التي يقوم بها وعناصره في المنطقة، حيث قامت باحتجازه لمده أربعة أيام متواصلة قبل إطلاق سراحه”.

وأضافت المصادر، أن الحواجز التابعة لنظام الأسد والمنتشرة في كافة مناطق سيطرته بريف المدينة، “تفرض الإتاوات على الأهالي للسماح بمرورهم، فضلاً عن المبالغ الخيالية التي يحصل عليها الضباط المسؤولين مقابل مرور البضائع والسلع بمختلف أنواعها وخاصة عند المعابر المائية”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق