تفاصيل القصف الإسرائيلي على محيط مطار دمشق الدولي

0

أخبار السوريين: كشفت (القناة العبرية الثانية) اليوم (الأحد) طبيعة الأهداف التي دمرها القصف الإسرائيلي بمحيط مطار دمشق الدولي، والذي طال مستودعات للذخيرة تابعة للميليشيات الإيرانية بمحيط المطار.

وذكرت (القناة العبرية الثانية) أن إسرائيل دمرت الليلة الماضية طائرة نقل إيرانية من طراز بوينغ، بعد ساعات من هبوطها في مطار دمشق الدولي. وأشارت القناة أيضا أن الغارة الإسرائيلية استهدفت مخازن سلاح في حظائر طائرات بالمطار (ورشات ومخازن مخصصة للصيانة)، تم تمويهها بوضع شعارات الأمم المتحدة وشركة النقل العالمية DHL على سطحها، كما أظهرت صور أقمار صناعية نشرتها القناة، وفق وكالة (الأناضول).

ونسبت القناة هذه الأنباء لتقارير لم تحدد مصدرها، فيما أعلنت أن الجيش الإسرائيلي رفض الرد على استفساراتها حول الغارة قائلا إنه “لا يعلق على تقارير كهذه”.وحسب القناة العبرية كان يفترض أن يتم تسليم السلاح الذي نقلته الطائرة الإيرانية إلى دمشق إما لنظام الأسد، أو لميليشيات شيعية موالية لطهران تقاتل إلى جانبه في سوريا.

من جانبها قالت صفحة (وطن شرف إخلاص) الموالية إن ما سمته “العدوان الإسرائيلي استهدف مركزا عسكريا في محيط مطار دمشق الدولي، مضيفة أن صواريخ الدفاع الجوي تمكنت من تدمير معظم الصواريخ .

بدورها قالت مصادر خاصة لـ (صوت العاصمة) إن الغارات الجوية (السبت) استهدفت طائرة شحن إيرانية حطت في مطار دمشق الدولي قبل أيام، إضافة إلى مستودع للذخيرة بالقرب من المطار.

وكانت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد أفادت (السبت) أن قصفا صاروخيا إسرائيليا استهدف مطار دمشق الدولي، في حين تحدثت مصادر موالية للنظام أن الصواريخ استهدفت مستودعات أسلحة نوعية داخل مطار دمشق.

من جانبها، ذكرت وكالة “سانا” الناطقة باسم النظام، نقلا عن مصدر عسكري لم تسمه، إن “وسائط الدفاع الجوي تصدت لعدوان صاروخي إسرائيلي على مطار دمشق الدولي، وأسقطت عددا من الصواريخ المعادية”، على حد تعبيره.

في المقابل لم يصدر عن إسرائيل أي تصريح يؤكد أو ينفي قصفها لمطار دمشق الدولي حتى اللحظة. وكانت عدة وسائل إعلام محلية أفادت بسماع دوي انفجارات قوية في محيط مطار دمشق الدولي.

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الانفجارات التي وقعت في مطار دمشق، وتشير أصوات الأشخاص الذين قاموا بتصوير الفيديو أنهم عناصر تابعين لميليشيا حزب الله، حيث كانوا يتحدثون باللهجة اللبنانية. كما أظهر مقطع آخر إطلاق صواريخ في سماء العاصمة دمشق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق