وقوع ثالث حالة انتحار في مدينة حلب بأقل من أسبوعين

0

أخبار السوريين: أقدمت امرأة على الانتحار الأحد من خلال إلقاء نفسها من أحد الأبنية في حي الفيض في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام لتصبح ثالث حالة انتحار في أقل من أسبوعين.

وتداولت وسائل إعلام المدينة حادثة انتحار السيدة “ي –ح” 23 عاماً في حي الفيض في مدينة حلب بسبب خلافات عائلية حيث قامت برمي نفسها من شرفة منزلها، ونفى رئيس الطبابة الشرعية في حلب هاشم شلاش ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الإجتماعي حول قيام رجل برمي زوجته في منطقة الفيض وأكد أن المدعوة “ي-ح” قامت ب الانتحار بسبب خلافات عائلية حيث قامت برمي نفسها من شرفة منزلها ما أدى إلى وفاتها على الفور.

وقبل نحو أسبوعين وقعت عمليتي انتحار مماثلة في حي شارع النيل و أخرى في حي السبيل في المدينة بفارق أربع ايام بينهما عندما قامت امرأة نارينا طوارطيان 23 عاماً في حي السبيل برمي نفسها من الطابق الثالث تبعها بعد عدة أيام حادثة انتحار مماثلة لفتاة في حي شارع النيل حدثت بين الساعة 2 و3 ظهراً لم يتم تحديد عمرها وسبب انتحارها.

والجدير بالذكر؛ أنه في مطلع العام الحالي سجلت الطبابة الشرعية في حلب ثلاث حالات انتحار مختلفة خلال 24 ساعة اثنتين منهما شنقا والثالثة إثر السقوط من سطح المباني.

مشاركة المقال !

اترك تعليق