فيديو: كشف كذب رواية نظام الأسد حول عنصر تنظيم الدولة الذي أُعدم في السويداء

0

أخبار السوريين: كشف مقطع فيديو متداول أن أحد عناصر تنظيم الدولة الذي تم إعدامه في السويداء (الثلاثاء) هو “أحد أمراء التنظيم في حوض اليرموك ممن سلمه أهالي طفس بدرعا لميليشيا الفرقة الرابعة قبل أيام”، وليس كما روج له إعلام الأسد بانه أُلقي القبض عليه أثناء محاولته تفجير نفسه بنقطة عسكرية تابعة لفصائل “محلية” في السويداء يوم أمس.

وأظهر المقطع المصوّر قبل حادثة الهجوم على نقطة الفصائل المحلية يوم أمس (الثلاثاء)، اقتياد عناصر من ميليشيا “الفرقة الرابعة” (قوات العقيد “غياث دلة” – قائد الحملة العسكرية على حوض اليرموك) داخل سيارة عسكرية، ما قالوا إنه أمير في تنظيم الدولة.

وقالت شبكات محلية وناشطون إن الذي جرى إعدامه (الثلاثاء) شنقاً عند ساحة المشنقة الأثرية وسط مدينة السويداء، هو “أمير تنظيم الدولة الذي ظهر في الفيديو المصور من قبل الفرقة الرابعة، ويدعى (أبو تميم الجاعوني) وهو أحد أمراء تنظيم الدولة في حوض اليرموك، ممن سلمه أهالي طفس بدرعا لميليشيا الفرقة الرابعة قبل أيام”، حسب قولها.

وأجبر عناصر “الفرقة الرابعة” (الجاعوني) وهو داخل السيارة على قول “الله والفرقة الرابعة”، وضربه على رأسه ليكرر العبارة بصوت خافت.

وكانت صفحات محلية قالت (الثلاثاء) إن انتحارياً من تنظيم الدولة فجر نفسه، في نقطة عسكرية تقع جنوب تل (الرزين)، وهي نقطة تثبيت ورصد لفصيل “الحزب القومي”، وتبعد حوالي 8 كم عن قرى ريف السويداء الشرقي، وإنه جرى أسر انتحاري آخر خلال الهجوم.

يشار إلى أنه تداولت صفحات موالية قبل أسبوع مقطع فيديو يظهر احتجاز ميليشيا “الفرقة الرابعة” التابعة لنظام الأسد، لعشرات العناصر من تنظيم الدولة ممن سلموا أنفسهم مؤخراً في حوض اليرموك. وأظهر مقطع الفيديو قيام عناصر من ميليشيا الأسد بتصوير عناصر التنظيم داخل أحد مقرات “الفرقة الرابعة” من دون معرفة المكان.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق