حملة أمنية تشنها الجبهة الوطنية للتحرير ضد مروجي المصالحات جنوب إدلب

0

أخبار السوريين: قامت الجبهة الوطنية للتحرير ، اليوم الأربعاء، بسلسلة مداهمات استهدفت مروجي المصالحات مع نظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي.

واستهدفت الحملة مروجي المصالحات مع نظام الأسد في قرى البريصة والهلبة والمعيصرونة والدير الشرقي وتل الشيح في ريف إدلب الشرقي بعد يوم من اعتقال أحد مروجي المصالحات مع النظام في بلدة الغدفة في المنطقة.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الحملة أسفرت عن اعتقال عدة أشخاص من تلك المناطق فيما لاتزال الحملة مستمرة إلى هذا الوقت.

وتوعدت الجبهة الوطنية للتحرير في بيان الجمعة الماضية بمواصلة ملاحقة من وصفتهم بمروجي المصالحات مع نظام الأسد في المناطق المحررة معتبرة أن وضع محافظة إدلب أخطر من أن يتم التهاون فيه على صعيد المصالحات أو هجوم عسكري.

وعززت الجبهة الوطنية يوم 7 آب الجاري مواقعها العسكرية المحاذية لمناطق سيطرة نظام الأسد شرقي إدلب وشمال اللاذقية وشمالي وغربي حماة إضافة إلى جنوبي وغربي حلب تحسباً لأي هجوم محتمل من طرف نظام الأسد وميليشياته.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.