مسؤول عسكري أردني يعتبر ثوار درعا إرهابيين ويرحب بسيطرة الأسد على “نصيب”

0

أخبار السوريين: اعتبر مسؤول عسكري أردني أن سيطرة قوات الأسد على معبر “نصيب” بين سوريا والأردن تنعكس إيجابا على البلدين اقتصاديا وأمنيا.

ونقلت صحيفة “الرأي” الأردنية عن قائد المنطقة العسكرية الشمالية العميد الركن “خالد المساعيد” أن وجود قوات الأسد “خطوة إيجابية لضبط الأمور”، واصفا فصائل الثوار التي كانت مسيطرة على المعبر بأنها “تنظيمات إرهابية”.

وجدد المسؤول الأردني إصرار بلاده على عدم استقبال أي نازح سوري جراء القصف الذي يتعرض له المدنيون في درعا التي تتعرض لقصف قوات الأسد وحلفائها الروس جوا والإيرانيين برا.

وتوقع أن يتم افتتاح الحدود رسميا بتنسيق أردني مع نظام الأسد، مشيرا إلى أن “القرار سياسي، فإذا تم الاتفاق السياسي سيتبعها الترتيبات الأمنية”.

وعلى مدى سبع سنوات من المجازر التي يرتكبها نظام الأسد بحق السوريين لم يقطع الأردن علاقاته معه، وإنما طرد سفيره رجل المخابرات “بهجت سليمان” في أيار مايو/2014، بسبب “تجاوزاته”.

وتكشف تقارير حقوقية وإعلامية أن نظام الأسد يحتجز معتقلين أردنيين بينهم ضحايا قضوا تحت التعذيب في أقبية مخابرات، كما أن قوائم المطلوبين للنظام تكشف أسماء لعشرات الأردنيين أيضا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق