الدبيان: اللغة العربية مفتاح الفكر والحضارة ونطمح للقضاء على تحديات تعلمها في بريطانيا

0

أكد أحمد الدبيان مدير المركز الثقافي الاسلامي في لندن الْيَوْم حرصه على تعليم اللغة العربية للأطفال والقضاء على تحديات تعلمها في بريطانيا.

وشدد على دعم تعليم الطلاب الدين الاسلامي، وأشار خلال الاحتفال السنوي لمدرسة القلم التابعة للمركز في لندن الى أن “هدف المدرسة هو تعليم الأطفال اللغة العربية والحفاظ عليها لدعم هذه اللغة وتطوير دراستها وهي مفتاح الفكر والحضارة وتاريخ المسلمين والمدخل نحو فهم كتاب الله تعالى وتذوقه لان النص العربي للقرآن له أفقه ولا تضاهيه أية ترجمة”.

وشد على يد كل عائلة لتدريس اللغة العربية لأولادهم لانها مكون رئيسي لدينه وعلمه وفهمه والطفل يستطيع دراسة أكثر من لغة بسهولة وبرحابة صدر وقدرة مميزة وسريعة وهي فرصة لتعليم أطفالنا.

واقترح أن “يجعلوا البيت دائما قلعة للغة العربية وأن يحرصوا على لغتنا رغم بعض الصعوبات التي تواجهها”.

وأكد الدبيان: “ما رأيته الْيَوْم أثلج صدري من حيث النطق للغة العربية وصحة الطريقة لدى أبنائنا وبناتنا”.

وعبّر عن سعادته “للاهتمام ببعض القيم والتركيز على بر الوالدين والتأكيد على تماسك الأسرة وتربية النشء على المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية وتعلم قيم الرحمة وحب الخير مع كل شخص في المجتمع”.

وشكر في كلمته مجلس آمناء أكاديمية الملك فهد ممثلا في رئيسه الأمير محمد بن نواف سفير المملكة في بريطانيا ومدير الأكاديمية الدكتور عبد الغني الحربي على تقديم الأكاديمية هذه الفرصة لخدمة المجتمع بصورة عامة.

وفي الختام كرم الدبيان الأوائل في مختلف المراحل التعليمية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق