الحيزبونة نضال الأحمدية تتفاخر بتحريضها وعنصريتها تجاه العمال السوريين في لبنان!

0

أخبار السوريين: اعتبرت صفحات ومواقع إعلامية نشر رئيسة تحرير مجلة “الجرس” اللبنانية نضال الأحمدية، تغريدات على تويتر،  وإعادة نشرها من قبل المطربة (أليسا)، تضمنت “وشاية” للأمن العام حول وجود عمال سوريين بدون تصاريح عمل، أنها “عنصرية” وأنها مارست دور “العواينية”.

وجاءت في تغريدة (الأحمدية) الأولى، “إخبار إلى الأمن العام اللبناني: مجموعة من السوريين يعملون في (مطاعم بربر) دون إقامة ولا إجازة عمل خلافاً لكل القوانين المرعية الإجراء. بانتظار تحرككم، وأنت أيها المواطن تحرك وقم بواجباتك وأخبر”.

وكتبت في التغريدة الثانية “إخبار 2 للأمن العام اللبناني: أغلبية العمال في (بربر) من السوريين معلومة أكيدة، ارتعب العامل السوري الذي أخبرني بهبل حين قلت له أني صورته حين اعترف بأنه يعمل دون إجازة عمل كما رفاقه!”.

بدورها أعادت المطربة اللبنانية (أليسا) نشر التغريدة على حسابها.

وهاجمت حسابات “عنصرية الأحمدية”، حيث قال أحدهم “بدل ما تحكي كلمة حق بالعالم الاثرياء يلي سرقوا البلد .. عم تتشاطري على مجموعة فقراء.. ما بيهم من أي دولة .. يلي بيهم انك عنصرية بامتياز طائفية بامتياز.. وانك ابعد من تكوني سيدة مجتمع محترمة .. للأسف فقدتي كل احترامك”.

وهاجم الصحفي اللبناني المثير للجدل (إيلي باسيل)  (الأحمدية) قائلاً: “يعني مش زابطة نبلش بهول المعترين يلي بدن ياكلوا ويقدروا يطلعوا مصاري لحتى يدفعوا رسوم أوراقهن.. هنن مش قاعدين بلبنان ببلاش هنن عم يدفعوا فواتيرهن وبلدنا غالي”.

كما انتقد المطربة (إليسا) قائلاً “انتي أول وحدة أعاد نشر التغريدة وبعدك مصرة على عنصريتك وأنا ماني قادر أفهم عنصريتك تجاه البلد وانتي أمك سورية”.

ويتعرض السوريون في لبنان إلى شتى أنواع العنصرية، هذا فضلاً عن قيام السلطات اللبنانية مؤخراً بعمليات ترحيل قسرية للاجئين إلى سوريا”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.