مدينة ألمانية تستضيف أوسع تجمع ثقافي حول الفن السوري وحضارة وادي الجزيرة والفرات

0

تحت شعار ( فنانون بلا حدود )، وبمشاركة 85 مثقفاً سورياً،  يقام في الخامس من يوليو القادم في مدينة نورنبيرغ الألمانية ملتقى ثقافي فني على مدار أسبوع. الملتقى هو تظاهرة فنية ثقافية سورية بامتياز يشارك فيه نخبة من الفنانيين والأدباء والمثقفيين، الهدف ايصال رسائل للمجتمع الأوروبي بشكل عام والألماني بشكل خاص على الأثر الحضاري والتاريخي للفن السوري وحضاراته والحديث عن حضارة وادي الفرات ودورها في رفد المسيرة الثقافية الفنية.

وقال رائد نقشبندي المدير الإعلامي للملتقى، إن الفكرة الأساسية لتأسيس هذا المشروع هي قائمة على الفن والفكر، متجاوزين في ذلك جميع التسميات التي تفرق بين السوريين، وكرسالة لإعطاء الوجه الحقيقي للسوريين الذين شوهته الحرب.


وتابع نقشبندي ، أن من مهامنا هو تسليط الضوء على مختلف الفنون العربية كالفن التشكيلي والأدب والشعر والموسيقى والحالة الفكرية المرافقة لها للوسط الفني الاوروبي وخاصة الالماني وخلق نوع من التعايش والتفاعل مع الفنانين والإدباء الالمان والأوروبين لإظهار الصورة الحقيقية للفنان العربي والسوري بشكل خاص وإفساح المجال للفنانين التشكيليين العرب والسوريين للقدوم إلى أوروبا وعرض نتاجهم الفكري والابداعي والمشاركة في ورش عمل فنية متكاملة وخلق جو من التفاعل مع الفنانين الأوربيين…

ونطمح إقامة مركز ثقافي عربي الماني في مدينة نورنبرغ.

يذكر أن الفعاليات الثقافية ستتضمن، معرضاً فنياً تشكيلياً، ومحاضرات ثقافية، وأمسيات أدبية وشعرية. وورش عمل إبداعية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق