تركيا تبدأ معركة ضد تنظيم بي كا كا في قنديل وتلمّح لعملية مشابهة في سوريا

0

أخبار السوريين: أعلن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) عن بدء جيش بلاده عملية عسكرية في جبال قنديل شمالي العراق بهدف القضاء على منظمة “بي كا كا” وفقاً لوكالة الأناضول.

وقال (أردوغان) إن “بلاده ستجفف مستنقع الإرهاب في جبل قنديل معقل منظمة (بي كا كا) شمالي العراق” منوهاً إلى أن “هدف بلاده تجفيف أكبر مستنقع للإرهاب في جبل قنديل، الذي يعد تهديدا ضد تركيا وشعبها” على حد قوله.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي في كلمة ألقاها أمام حشد جماهيري بولاية (نيغدة) وسط البلاد، في إطار حملته الدعائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، حيث أكد بقوله: “سنجفف مستنقع الإرهاب في جبل قنديل من قطعان القتلة، كما طهّرنا عفرين وجرابلس والباب وأعزاز (السورية)” مشيراً إلى أن العملية تشمل جبل قنديل ومنطقة سنجار شمالي العراق، موضحاً، أن 20 مقاتلة تركية دمرت 14 نقطة هامة لـ “بي كا كا” مع انطلاق العملية.

تلميح لعملية مشابهة في سوريا

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي (بن علي يلدريم): “ليست لدينا أي أطماع بأراضي أحد، وغايتنا القضاء على المنظمات الإرهابية التي تتحرش ببلادنا من خارج حدودنا وتهدد أرواح وممتلكات مواطنينا” مشيراً إلى أن “انسحاب الإرهابيين إلى شرق نهر الفرات بسوريا لا يعني أن جميع المشاكل قد حلت”.

وأضاف: “وجود تنظيم إرهابي بأسلحة ثقيلة شرقي الفرات يعتبر تهديدًا ذا أولوية ضد بلادنا، ولا يمكننا تجاهله، ويجب إنهاء وجود العناصر الإرهابية هناك”.

ووجه رئيس الوزراء التركي كلامه إلى داعمي “الوحدات الكردية” في سوريا بقوله: “إذا لم تنهِ الولايات المتحدة وجود التنظيم الإرهابي (ي ب ك) شرقي الفرات وتسحب أسلحته، فإننا دائمًا جاهزون للقيام بما يتوجب من أجل حماية أمننا وأوراح وممتلكات مواطنينا، وهذا حق لنا نابع من القوانين الدولية”.

وشدد على أن “تركيا ستذهب إلى مكان يكون فيه مصدر تهديد يستهدف أمنها سواء كان ذلك المكان في العراق أو سوريا، وأن تركيا لن تتواجد في أي منطقة من الأراضي العراقية أو السورية عندما يتم القضاء على جميع العناصر الإرهابية وتعود الأمور إلى طبيعتها”.

وأكّد (يلدريم) في نهاية حديثه على “التزام تركيا بوحدة الأراضي العراقية والسورية، وأن إعادة تأسيس سلطة الدولة في هذين البلدين سوف تسهل على أنقرة عملها”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق