المعارضون الأتراك الذين يتوعدون السوريين أصولهم ليست تركية بل مجنسين!!

0

أخبار السوريين: لم يتبقى سوى أيام على بدء الإنتخابات التركية ،الإنتخابات التي كان ملف الوجود السوري في تركيا أحد اهم الملفات لدى المرشحين والأحزاب المشاركة، فبين وعود بمستقبل أفضل للسوريين في تركيا وبين وعود أخرى من بعض المرشحين بالترحيل إلى سوريا ، ولم يترك المرشحون فرصة إلا ويتكلمون أمام الجماهير وعبر وسائل الإعلام حول الملف السوري والوجود السوري ،ولا يخفى على كل متابع المرشحان التركيان اللذان قدما هذه الوعود ،وبعد البحث حول أصول المرشحين تبين أنهما من أصول مهاجرة ! وليسوا من أصول تركية وإنما من الحاصلين على الجنسية التركية.

المرشح الأول : محرم إينجه مرشح أكبر الأحزاب التركية المعارضة وقال انجه خلال مقابلة مع قناة “سي ان ان تورك” موجهاً كلامه للسوريين الذي سافروا لقضاء لقضاء شهر رمضان الكريم وعيد الفطر مع ذويهم: “إذا كنت تستطيع أن تذهب وتبقى ثم تعود من جديد، فلماذا لا تبقى هناك؟ لماذا تأتي؟ هل تأتي لقضاء عطلة هنا؟ هذا غير مقبول” ،ينحدر إينجه من أسرة هاجرت من اليونان إلى تركيا وحصلت على الجنسية التركية بحسب “مراجع”.

المرشحة الثانية : ميرال أفشنار مرشحة حزب الخير التركي وفي كلمة لها أمام حشد من أنصارها في ولاية طرابزون شمالي تركيا، قالت ميرال إن بلادها تستضيف نحو 4 ملايين لاجئ سوري على أراضيها.

وأضافت: “عقب انتخابي سأعمل مباشرة على ضمان تحسن الشؤون الداخلية في سوريا، وإعادة أشقائنا السوريين اللاجئين إلى بلادهم” ،وتنحدر ميرال من عائلة مسلمة هاجرت من اليونان إلى تركيا وحصلت على الجنسية التركية.

وتبدأ الإنتخابات التركية في 24 يونيو الجاري وتحمل نتائجها الكثير من الإنعكاسات على الملف السوري في الداخل والخارج لدور تركيا المحوري في المنطقة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق