نظام الأسد يرتكب مجزرة في “الغاب” وبراميله المتفجرة تسقط قرب جنود أتراك

0

أخبار السوريين: قضى عدد من المدنيين جراء قصف صاروخي من قوات النظام استهدف سيارة خاصة على طريق قرية “المنصورة” بريف حماة الشمالي الغربي صباح اليوم الأربعاء.

وأفاد “دريد حمود” من مركز الدفاع المدني في “جسر الشغور” بأن قصفاً صاروخياً من قوات النظام استهدف سيارات خاصة أثناء مرورها في قرية “المنصورة” في سهل الغاب، ما أدى لاحتراقها ومقتل 7 أشخاص بينهم امرأة وطفل لم يتم التعرف عليهم بعد تفحم جثثهم.

وقال “حمود” لـ”زمان الوصل” إن عناصر الدفاع المدني ( القبعات البيضاء) تمكنوا من الوصول للسيارات المستهدفة ومشاهدة جثث متفحمة داخلها، في حين أن قوات النظام قصفت مكان الحادث بالتزامن مع محاولة عناصر الدفاع المدني سحب الجثث.

الجدير بالذكر أن قوات النظام كانت قد استهدفت منذ 3 أيام حافلات تقل مهجرين من ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي عند مرورها في ناحية “الزيارة” غرب حماة.

في سياق آخر استهدف الطيران الحربي التابع للنظام “سوخوي 22” مدينة جسر الشغور بالتزامن مع دخول رتل عسكري تركي ليتمركز في “تلة اشتبرق” جنوب غرب مدينة “جسر الشغور”.

في حين استهدف الطيران المروحي التابع للنظام المنطقة المجاورة لتلة “اشتبرق” بالبراميل المتفجرة ويبعد مكان سقوط البراميل 1 كم فقط عن نقطة المراقبة التركية في تلة “اشتبرق”.

وحسب “مركز إدلب الإعلامي” دخل رتل عسكري تركي إلى منطقة “جسر الشغور” بريف إدلب الغربي اليوم الأربعاء لإقامة نقطة مراقبة جديدة.

وبلغ عدد نقاط المراقبة التي أنشأها الجيش التركي في إطار اتفاق مناطق “خفض التوتر” في مناطق من حلب وحماة وإدلب 12 نقطة.

وأنشأ الجيش التركي نقطة اليوم بالقرب جبل “اشتبرق” المجاور لمدينة “جسر الشغور”، فيما أنشأ يوم الاثنين الماضي نقطة مراقبة في منطقة “الزاوية” بريف إدلب الجنوبي.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن الجيش التركي عن إنشاء نقطة المراقبة العاشرة في غرب حلب بمنطقة “الراشدين” التي تطل على مناطق تواجد قوات النظام والميليشيات التي تدعمها إيران.

مشاركة المقال !

اترك تعليق