انفجار مستودع أسلحة لميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية في القامشلي

0

أخبار السوريين: ثارت انفجارات متتابعة مساء الأربعاء داخل مستودع أسلحة لميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية هلع السكان بالجزء الشمالي الشرقي من مدينة القامشلي بريف الحسكة.

وقال الناشط “محمود الأحمد” إن انفجارات متتابعة ناتجة عن احتراق مستودع أسلحة و ذخيرة لميليشيا “وحدات حماية الشعب” الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديمقراطي” في محطة القطار القديمة قرب الحدود مع تركيا، أوقعت خسائر لا يعرف حجمها في صفوف الحزب لأن حركة سيارات الإسعاف كانت كثيفة دون أي تعليق من مسؤولي هذه الميليشيا.

وأضاف “الأحمد”، أن الخوف دخل قلوب أهالي منطقة “المحمقية” و”جرنك” القريبتين من مكان المستودع وهمّ بعضهم بالنزوح، خاصة مع سريان شائعة بأن الانفجار ناتج عن قصف مدفعي تركي على المستودع.

ويعزز مخاوف الأهالي إحداث الجيش التركي الأسبوع الماضي فتحات بطول 50 مترا كل مسافة 200 متر في الجدار الإسمنتي الحدودي من قرية “اللطيفية” شرق مدينة القامشلي وصولا إلى قرية “هيمو” غربها، وفق الناشط.

وأشار “الأحمد” إلى تصاعد عمليات استهداف قيادات ميليشيات “الاتحاد الديمقراطي” في الحسكة عبر العبوات الناسفة والاغتيال واستهداف المستودعات وسط تعتيم إعلامي من قبل الحزب.

وكان قيادي في الاستخبارات العسكرية التابعة لميليشبا”وحدات حمايه الشعب” الكردية يدعى “سلمان الصلوح” لقي مصرعه قبل يومين بانفجار عبوه ناسفه استهدفت سيارته قرب مخيم “السد” جنوبي مدينه الحسكة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.