مليشيات الأسد تنسحب من عفرين مع اقتراب الجيشين التركي والسوري الحر

0

أخبار السوريين: أفادت قناة “Directorate-4″، المختصة بمتابعة الصراعات الحربية في العالم، في تطبيق “تيليغرام”، بأن قوات الدفاع الوطني الموالية لنظام الأسد بدأت بالانسحاب من عفرين إلى حلب التي كانت وصلت منها إلى عفرين في شباط/ فبراير الماضي لدعم الميليشيات الكردية.

وعلّقت القناة على مغادرة الدفاع الوطني عفرين قائلة: “على ما يبدو قرروا عدم الانتظار حتى يستولي الجيش التركي وحلفاؤه على قرية كيمار، ويقطع بذلك الطريق (إلى حلب).

وكانت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” التابعة لنظام الأسد، أعلنت شباط/ فبراير الماضي، أن دفعة جديدة من القوات الموالية لنظام الأسد، وصلت إلى منطقة عفرين؛ لـ”دعم الأهالي في مواجهة إرهابيي تنظيم الدولة وعدوان النظام التركي المتواصل على المنطقة”، وفق تعبيرها.

ونقلت الوكالة عن مراسلها قوله إن “مجموعات جديدة من القوات الشعبية، وصلت إلى عفرين لدعم الأهالي في مواجهة عدوان النظام التركي المتواصل على المنطقة”.

فيما قالت الميليشيات الكردية، إن “مئات المقاتلين الموالين لدمشق، انتشروا على الخطوط الأمامية في عفرين للمساعدة في صد الهجوم التركي”.

وانتشرت مقاطع فيديو حيتها لتجمع أهالي مدينة عفرين في ساحة الحرية في المدينة لـ”استقبال القوات الشعبية، التي دخلت للمساعدة في صدّ العدوان التركي”، حسب تعبيرها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق