جيش الإسلام يعلن مقتل 40 عنصرا لنظام الأسد.. والقصف يتواصل على الغوطة

0

أخبار السوريين: أعلن جيش الإسلام عن مقتل 40 عنصرا من قوات الأسد مساء الأحد على جبهة الريحان في الغوطة الشرقية. وقال “حمزة بيرقدار” المتحدث باسم جيش الإسلام، في تغريدة له: “مقتل 40 عنصرا من ميليشيات الأسد وعطب ثلاث مدرعات بأسلحة م.د والألغام المضادة لها مع اغتنام أسلحة وذخائر على جبهة الريحان”.

وأضاف “بيرقدار”: “قوات النظام تحاول ولليوم السابع على التوالي اقتحام البلدة من عدة محاور، وكل هذه المحاولات باءت بالفشل مع تكبيدهم خسائر كبيرة جداً”.

وواصلت قوات الأسد اليوم الاثنين قصفها مدن وبلدات الغوطة الشرقية حيث أعلن الدفاع المدني إصابة عدد من المدنيين بجروح بينهم طفلان بحالة حرجة جراء قصف مدفعي استهدف الأحياء السكنية في مدينة “سقبا”.

فيما بلغت فيه حصيلة ضحايا يوم أمس الأحد من المدنيين 53 شخصا قضوا نتيجة قصف قوات الأسد مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وأوضح ناشطون أن التصعيد العسكري والقصف المستمر أدى لمقتل 16 مدنيا في مدينة “دوما” و11 آخرين بمدينة “عربين”، فيما قضى 9 مدنيين في “عربين”، بالإضافة لمقتل ثلاثة مدنيين في كل من مدينتي “زملكا” و”سقبا”، واثنين في بلدة “عين ترما” وآخر في بلدة “جسرين” كما قتل ثمانية مدنيين في قصف على حي “جوبر”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق