جبهة تحرير سوريا تعلن أسر 20 عنصرا من هيئة تحر الشام

0

أخبار السوريين: المواجهات مستمرة بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام في إدلب وريف حلب الغربي، بعد 14 يومًا على بدئها.

وقالت مصادر عسكرية، إن الاشتباكات عادت بين الطرفين صباحًا بعد هدوء نسبي شهدته نقاط المواجهات أمس، بحسب ما نقلت صحيفة عنب بلدي.

وأعلنت جبهة تحرير سوريا عن صد محاولات “الهيئة”، للتقدم على محور بلدة معر شمارين في ريف إدلب.

بينما اتهمت وكالة إباء التابعة هيئة تحرير الشام، فصيل صقور الشام (دخل المواجهات مع جبهة تحرير سوريا)، باستهداف بلدة خان السبل بين ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي بقذائف الهاون.

وبدأت المواجهات بين الطرفين، الثلاثاء 20 كانون الثاني، ورجحت خلال الأيام كفة “تحرير سوريا” (تشكلت في 18 شباط من اندماج حركتي أحرار الشام ونور الدين الزنكي).

إلا أن هيئة تحرير الشام تقدمت خلال الأيام الماضية في أكثر من نقطة، بعد دعم على الأرض من “الحزب الإسلامي التركستاني”، الذي حيد نفسه عن الاقتتال في بداية المواجهات.

وبحسب “تحرير سوريا” فإنها أسرت أكثر من 20 عنصرًا من “تحرير الشام” قرب معر شمارين.

ودخلت صواريخ “تاو” أمريكية الصنع، خط المواجهات العسكرية في محافظة إدلب بين الطرفين، أول أمس.

وعرضت “تحرير سوريا” عبر معرفاتها الرسمية، الأحد الماضي، صورًا لتدمير دبابة لـ “الهيئة” بعد استهدافها بصاروخ “تاو”، خلال محاولتها التقدم على محور قرية السعدية وقرية عاجل في ريف حلب الغربي.

ويتبادل الطرفان السيطرة في عدة مناطق، وتقدمت “تحرير سوريا” في ريف إدلب الجنوبي، وسيطرت خلال اليومين الماضيين، على ستة مناطق بينها حزارين، الفطيرة، تلة سفوهن، كفرعويد، كفرنبل.

بينما أعلنت “تحرير الشام” دخول قرية عاجل وتلتها غربي حلب، بعد تقدمها في أكثر من نقطة ضمن المنطقة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق