بالصور: نظام الأسد ينعي أحد أبرز ضباطه برتبة “لواء” دون توضيح سبب مقتله

0

أخبار السوريين: أعلنت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، مقتل ضابط كبير برتبة لواء من دون أن توضح سبب مقتله. وذكرت صفحة (طلاب ضباط الدورة 71-الكلية الحربية السورية) مقتل اللواء الركن المجاز ( أحمد محمد حسينو) رئيس أركان ونائب مدير إدارة كلية الوقاية الكيميائية في قوات الأسد، وذلك بتاريخ 13 الشهر الجاري، من دون تحديد مكان مقتله.

بينما أفادت صفحات موالية أخرى أن (حسينو) من قرية الزنبقي التابعة لناحية دركوش في منطقة جسر الشغور بإدلب، كما قامت بنشر صور له ولجنازته أثناء تشييعه من حي الزقزقانية الذي يسكن فيه.

وقال ناشطون إن (حسينو) قتل في الغارات الإسرائيلية الأخيرة على مواقع تابعة لقوات الأسد في ريف دمشق، من دون أن توضح المنطقة العسكرية التي قتل فيها، ولا سيما أن الغارات استهدافت مواقع عسكرية في المزة والديماس ومضايا وسرغايا، إلى جانب قاعدة تابعة للفرقة الجوية 104 حرس جمهوري. إضافة إلى قاعدة دفاعية في جبال القلمون.

وكانت صفحة (شبكة حمص الاخبارية الأولى) الموالية أعلنت قبل أسبوع مقتل (علي صقور) قائد فوج الحوارث-اقتحام في مجموعات النمر “، بينما ذكرت صفحات موالية أخرى أنه قتل خلال معارك مع تنظيم داعش بريف ‎إدلب الجنوبي الشرقي.

يذكر أن الشهر الماضي شهد مقتل عدد من الضباط برتب عالية في المعارك الدائرة بريف إدلب، ضمن حملة النظام والميليشيات الإيرانية المستمرة على المحافظة. وقالت صفحات موالية لنظام الأسد، إن من بين القتلى العميد (شرف عز الدين حسن ياغي) والمعروف بلقلب “أبو شعيب” وهو قائد كتيبة الرداد في الفيلق الخامس التابع لميليشيا النظام والممول من إيران.

كما اعترفت صفحات تابعة للنظام بمقتل عدد من قادة الميليشيات المحلية، أبرزها “مجموعة شاهين” التابعة لميليشيا “قوات النمر” والتي يتزعمها (سهيل الحسن) الملقب بـ “النمر”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق