ناشطون يكشفون كذب رواية نظام الأسد عن بطولة أحد ضباطه في حرستا

0

أخبار السوريين: تمكنت فصائل الثوار في مدينة حرستا بريف دمشق من قتل العقيد الركن في نظام الأسد ابراهيم دبّرها (الأربعاء) ضمن معارك المرحلة الثانية من معركة (بأنهم ظلموا) التي أطلقها الثوار قبل نحو شهر من أجل استعادة مبنى إدارة المركبات وعدة نقاط يتمركز بداخلها عناصر نظام الأسد في المدينة.

ونشرت صفحات موالية لنظام الأسد صورة لقائد كتيبة الإنزال في الحرس الجمهوري العقيد إبراهيم دبّرها وقالت إنه قتل أثناء المعارك عند فرع الأمن الجنائي بحرستا.

كما عمدت هذه الصفحات على نسج قصص تتحدث عن “بطولات” القتيل الذي ينحدر من بلدة حديدة بريف حمص، وروت صفحة “عرين الحرس الجمهوري” على موقع فيس بوك أن دبرها “قتل عشرات المسلحين” خلال نصف ساعة من مقتله عند فرع الأمن الجنائي.

في المقابل تناولت صفحات لناشطين خبر مقتل “دبّرها” بشيء من الطرافة مكذبين في نفس الوقت القصص التي أوردتها صفحات إعلام النظام حول “شجاعته” في المعارك، وقالوا إنه لم يقتل أمس في أرض المعركة وأنه أصيب قبل يومين في قصف على مبنى المحافظة وكان يخضع لمراقبة طبية قبل موته. وكتب ناشطون على حساباتهم في فيس بوك “الثوار دبّروا العقيد دبرها”.

وتتواصل المعارك في محيط إدارة المركبات ومبنى المحافظة حيث تمكن الثوار امس من أسر عدد من عناصر قوات النظام في مدينة حرستا شرق دمشق، وأكد مراسل أورينت أن الثوار أسروا 11 عنصراً، حيث بث مقاتلو الفصائل مقطعاً مصوراً يظهر مجموعة من العناصر وقعوا في الأسر، إثر فرار ضباط النظام من ساحة المعركة تاركين خلفهم القتلى والجرحى، وفقاً لما أكده أحد العناصر.

في المقابل، تتعرض معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصف عنيف ومكثف من قبل ميليشيا النظام بصواريخ أرض – أرض (نوع فيل) وغارات جوية مستمرة من الطيران الحربي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق