مقتل 15 عنصراً للنظام بكمين للثوار في الغوطة والطيران يقصف قواته بالخطأ

0

أخبار السوريين: شن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد، غارتين جويتين على مواقع قواته في مبنى وزارة الري، بالقرب من جبهة إدارة المركبات في مدينة حرستا، عن طريق الخطأ. في حين قُتل عدد من عناصره بكمين نفذته الفصائل المعارضة بالقرب من مبنى المحافظة في مدينة حرستا بريف دمشق.

ونشرت تنسيقية مدينة حرستا أن الطيران الحربي “استهدف بالخطأ مبنى وزارة الري الذي تتمركز به قوات الأسد، والذي يعد أهم غرف عمليات له في الغوطة الشرقية”.

من جهته، قال الناشط الإعلامي إسلام الدمشقي، إن الفصائل المعارضة “نفذت كميناً بكتلة أبنية قرب مبنى المحافظة في مدينة حرستا، ما أسفر عن مقتل 15 عنصراً من قوات النظام، وإصابة آخرين”.

وأضاف الدمشقي أن قصفاً صاروخياً بستة صواريخ أرض أرض، طال الأحياء السكنية في مدينتي عربين وحرستا بريف دمشق.

وكان طيران الأسد قد شن أكثر من 45 غارة جوية على مدينة حرستا، وقصفها بالمدفعية الثقيلة وبأكثر من 20 صاروخ أرض – أرض، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الفصائل المعارضة وقوات النظام في جبهة إدارة المركبات في المدينة، منذ 20 يوماً.

يذكر أن مدينة حرستا تعتبر من أهم المناطق الاستراتيجية في الغوطة الشرقية، حيث تعد البوابة الشمالية للعاصمة دمشق، كما تحيط بها مراكز الأمن و الاستخبارات التابعة لقوات الأسد، ويتواجد على أطرافها إدارة المركبات العسكرية التي تقع على ثلاثة مدن (عربين و مديرا و حرستا).

مشاركة المقال !

اترك تعليق