معركة رد الطغيان: مقتل 50 عنصرا للأسد بينهم قائد حملة النظام بريف إدلب الجنوبي

0

أخبار السوريين: أعلنت الفصائل الثورية في الشمال السوري فجر الخميس عن بدء معركة “رد الطغيان” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي لاستعادة القرى التي تقدمت فيها قوات الأسد والميليشيات الشيعية الداعمة له.

وأفادت مصادر متقاطعة بأن عشرات القتلى من عناصر قوات الأسد والميليشيات سقطوا قتلى بينهم قائد حملة نظام الأسد إضافة إلى وقوع مجموعة أسرى على أسوار مطار “أبو الظهور”، وسط معارك كر وفر.

من جانبها أكدت تنسيقيات الثورة في مدينة “أبو الظهور” صباح اليوم الخميس أن مطار “أبو الظهور” العسكري مازال تحت سيطرة الفصائل، فيما تدور معارك وصفت بالعنيفة في منطقتي “عطشان” و”الخوين” وفي منطقة “أم طماخ” في محاولة من الفصائل لمحاصرة مليشيات الأسد التي تحاول اقتحام مطار “أبو الظهور”.

وذكرت التنسيقيات أن الفصائل تصدت لمحاولة نظام الأسد اقتحام المطار، فيما قصف الطيران الحربي البلدة بقنابل النابالم المحرمة دولياً، وطالت غارات الطيران صباح اليوم مدينة “سراقب” بريف إدلب الشرقي، وألقت المروحيات براميل متفجرة على قرية “أم جلال” في الريف الجنوبي.

من جانبه أفاد “مركز إدلب الإعلامي” بمقتل العقيد “ماهر قحطان ابراهيم” قائد مجموعات الاقتحام لدى قوات الأسد على أطراف مطار المطار خلال الاشتباكات مع المقاومة، مؤكدا مقتل 50 عنصرا من القوات المهاجمة خلال محاولة التقدم.

وشهد يوم أمس الأربعاء تقدما لقوات النظام باتجاه المطار عقب السيطرة على قرى “تل سلمو والعزيزية ورسم الجحش ورسم البرج ورسم النياص ورسم الدبشية ورسم عابد وبويطة وجب الأبيض والبياعة الصغيرة والكبير ورئيفة وراس العين والبويدر وكولة البويدر وزفير صغير وكبير وأم جرين وأم جورة”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق