لماذا هددت وزارة الدفاع الأمريكية الميليشيات الكردية بقطع الدعم عنها؟

0

أخبار السوريين: قالت وكالة أنباء الأناضول إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) هددت، بقطع الدعم عن تنظيم ب ي د / ي ب ك الإرهابي، في حال نقل عناصر له إلى مدينة عفرين.
جاء ذلك في تصريح أدلى به المتحدث باسم البنتاغون الرائد أدريان رانكين غالواي للوكالة، تعليقا على أنباء عن انتقال مواكب للتنظيم من القامشلي إلى عفرين.
واعتبر غالواي أن العلاقة بين ما تسمى قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم ب ي د / بي كا كا (وصف الوكالة للوحدات الكردية)، ليست على شكل قيادة وتحكم، لذا لن نستطيع الإدلاء بتصريحات في هذا الخصوص.

وتابع: نقدم تدريبات وتوصيات ودعم للقوات التي تقاتل داعش.. لا نعطي تعليمات للقوات على الأرض. هذه ليست علاقتنا. في حال قاموا بعمل عسكري لا يركز على داعش فسيفقدون دعم التحالف.

ومشيرا بيده إلى القسم الشمالي الشرقي من الخريطة السورية مضى قائلا: لنفترض أن وحدة من (ي ب ك) تتواجد في منطقة ما هنا، وقالت إننا سنتوقف عن مكافحة داعش ونتجه لدعم إخواننا في عفرين، حينها يظلون لوحدهم، ولا يمكنهم أن يكونوا شركاء لنا.

وشدد غالواي على أن الأمر ليس متعلقا فقط بـ “ي ب ك”، وإنما أيضا بالقوات التي تدربها واشنطن في منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية العراقية.
وأضاف أن الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة لمن سماهم شركاء لبلاده هي فقط لمكافحة داعش.
وأوضح -بحسب الوكالة- أنه إذا تأكدنا من استخدام المعدات لغاية أخرى غير داعش، فسنتخذ الخطوات اللازمة، بما فيها قطع الدعم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق