انتحار عناصر من قوات الأسد بعد منعهم من تسليم أنفسهم في إدارة المركبات

0

أخبار السوريين: أقدم عدد من عناصر قوات الأسد اليوم الأربعاء، على الانتحار داخل إدارة المركبات العسكرية في الغوطة الشرقية، بعد أن وجهت المعارضة لهم إنذاراً أخيراً بضرورة تسليم أنفسهم قبل اقتحام الإدارة وقتلهم جميعاً.

وقالت مصادر عسكرية تابعة للثوار أنها رصدت عدداً من عناصر نظام الأسد يقدمون على رمي أنفسهم من الطوابق العلوية للإدارة، بعد محاولتهم الخروج وتسليم أنفسهم لهم، إلا أن الضباط منعوهم، وأجبروهم على البقاء ومواصلة القتال.

إلى ذلك نعت مصادر ميدانية مقتل نحو 60 عنصراً من قوات الأسد والميليشيات المساندة خلال اليومين الماضيين من المعارك في الغوطة الشرقية، فيما نعت مقتل 3 عمداء ركن، و هم: العميد الركن حبيب محرز يونس من مدينة القرداحة، والعميد الركن إبراهيم يونس من ريف حمص، إلى جانب العميد الركن علي ديوب قائد اللواء “138 دبابات”.

كما أظهر شريط مصور أسر المعارضة مجموعة من قوات الأسد في محيط الأمن الجنائي بينهم ضابط، إضافة لتسليم مجموعة من قوات النظام أنفسهم للمعارضة على محور مستودعات 411.

من جهتها استقدمت قوات الأسد تعزيزات كبيرة من الفرقة الرابعة والفرقة العاشرة وقوات الحرس الجمهوري إضافة للميليشيات المتواجدة في المنطقة والتي تشكل ميليشيات الدفاع الوطني ودرع القلمون غالبيتها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق