أحرار الشام تكشف عن مخطط نظام الأسد للقضاء على ضباطه في إدارة المركبات

0

أخبار السوريين: أكد الناطق باسم حركة أحرار الشام الإسلامية في الغوطة الشرقية، منذر فارس أن الفصائل ما تزال تحاصر إدارة المركبات، مشيراً إلى أن ما يتم تداوله من قبل وسائل إعلام النظام عن فك الحصار وإخراج المصابين من العناصر عار عن الصحة.

واعتبر الفارس أن الإعلان عن فك الحصار ربما يأتي كخطوة للقضاء على جميع ضباط وعناصر النظام داخل الإدارة بعدما فشلت ميليشياته خلال الأيام الماضية في إحراز أي تقدم على جبهات مدينة حرستا.

وأضاف أن النظام قد يلجأ إلى استخدام صواريخ شديدة الانفجار لاستهداف الأبنية التي تتحصن بها قوات الأسد داخل الإدارة للتخلص منهم، حتى لا يقعوا في الأسر ويشكلوا ورقة يستفيد منها الثوار للضغط عليه.

وكانت وسائل إعلام النظام زعمت فجر اليوم فك الحصار عن عناصرها المحاصرين داخل الإدارة، وإخراج الجرحى إلى مستشفيات دمشق، دون أن تنشر صوراً تأكد وصولها إلى إدارة المركبات.

ونشرت غرفة عمليات “بأنهم ظلموا” مقطع فيديو يظهر مجموعة من ميليشيا الأسد تم أسرهم على جبهات مدينة حرستا، واتهم أحد الأسرى ضباط الأسد بالهروب من المعارك وتركهم لمصيرهم المجهول.

يذكر أن الفصائل استأنفت المرحلة الثانية من معركة إدارة المركبات في نهاية الشهر الماضي، وتمكنت من السيطرة على مستشفى البشر وأحياء (العجمي والسياسية والحدائق والجسرين والإنتاج وكتلة المدارس) ومديرية الأفران وجامع عبد الله بن عمر وجامع أبو بكر الصديق، كما تم تحرير الطريق الواصل بين مدينتي حرستا وعربين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق