يحدث لأول مرة: سجين يشنق نفسه بالقصر العدلي في دمشق

0

أخبار السوريين: أقدم سجين متهم بجرائم الدعارة بشنق نفسه في نظارة القصر العدلي في دمشق، بحسب ما أفادت صحيفة “الوطن” المقربة من نظام الأسد.

ونقلت الصحيفة اليوم، الاثنين 4 كانون الأول، عن مصدر قضائي قوله إن السجين طلب الذهاب إلى الحمام لقضاء حاجته، فأقدم على شنق نفسه بوشاح أدخله معه أثناء توقيفه.

وأضاف المصدر أن حراس النظارة استفقدوه بعد مضي وقت، إلا أنهم وجدوه مشنوقًا في الحمام، مشيرًا إلى أن التحقيقات جارية لبيان إذا كان هناك ملابسات أخرى للواقعة.

وكان السجين ألقي القبض عليه بتهمة جريمة الدعارة وتم توقيفه مع زوجته، ما اعتبر المصدر أن السجين انتحر خشية على نفسه من البيئة التي ينتمي إليها (الفضيحة).

وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها في القصر العدلي بدمشق.

وانقسم محامون حول الحادثة فاعتبر البعض أن هناك إهمالًا من عناصر الشرطة الذين كانوا في النظارة ولا سيما في مسألة دخول بعض الأشياء الممنوعة للسجناء.

في حين اعتبر آخرون أن هناك حالة غريبة في القصر العدلي المراقب بشدة، كون السجناء القادمين من سجن عدرا لا يستغرق فترة وجودهم سوى فترة المحكمة، وبالتالي توقعوا أن تكون وراء الحادثة جريمة قتل.

ويعتبر القانون السوري فعل الدعارة جنحة وليس جناية، وبالتالي لا يتجاوز عقوبته ثلاث سنوات، ما يعتبره محامون مخجلًا بالإنسانية.

وعقوبة تسهيل الدعارة هي الحبس حتى ثلاث سنوات ويحكم بإغلاق المكان الذي تمارس فيه الدعارة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق