تنظيم الدولة يسقط طائرة حربية لنظام الأسد بريف دير الزور

0

أخبار السوريين: قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، إن مقاتلي التنظيم أسقطوا طائرة حربية تابعة لقوات الأسد قرب قرية السيال شمالي مدينة البوكمال خلال محاولتها الإغارة على مواقع التنظيم يوم أمس الأربعاء.

وجاء إعلان التنظيم بالتزامن مع إعلان الرئيس الروسي ما أسماه “النصر على تنظيم الدولة” على ضفتي نهر الفرات في سوريا، مؤكداً ضرورة الانتقال إلى تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية في سوريا، وذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الأربعاء في مدينة نيجني نوفغورود، قال إن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو سلمه تقريراً يؤكد دحر التنظيم في المنطقة.

ميدانياً تستمر المعارك مع عناصر التنظيم حيث سيطرت قوات الأسد التي تواصل تقدمها على حساب تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي، على قرى الطوطحية والصبخة والعباس والمرعي والشمر واللايج والقطعة الجلاء والرمادي والمسلخة والبرهوم وتل البني وأيضا جبل النسورية الذي يطل على هذه القرى بالريف الجنوبي الشرقي، كما سيطرت على قريتي العلوي والسيال وتل مدكوك بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة.

وتبنى تنظيم الدولة في 21 تشرين الثاني الماضي إسقاط طائرة حربية لقوات الأسد بريف البوكمال مع أنباء عن مقتل طاقمها المؤلف من ضابطين وهما المقدم “علي نور الدين المصطفى” ومرافقه الرائد “سليمان يونس الشنتير”.

وشهدت بلدة السيال في ناحية البوكمال بريف دير الزور الشرقي، حركة نزوح هي الأكبر لأهالي البلدة، جراء ماتتعرض له من قصف جوي ومدفعي عنيف من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة والطيران الحربي الروسي.

ناشطون من دير الزور أكدوا أن قرابة 90% من أهالي البلدة نزوحوا منها خلال الأيام الماضية والتي يقطنها قرابة 30 ألف مدني، بعد ان تعرضت لقصف جوي ومدفعي عنيف، وجهتهم باتجاه المعبر النهري بين قريتي العباس والبحرة ومن ثم إلى مدينة هجين، خوفاً من المجازر والقصف الذي يطال المدنيين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق