وزارة التجارة: إرتفاع سعر صرف الليرة أمام الدولار لن يؤدي إلى خفض الأسعار

0

أخبار السوريين: أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد أن ارتفاع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار لن يؤدي إلى خفض الأسعار.

وقال معاون الوزير، جمال شعيب، لصحيفة “الوطن” المقربة من نظام الأسد اليوم الأربعاء، إن “الانخفاض الحالي في سعر صرف الدولار أمام الليرة، لا يمكن أن يؤثر بشكل مباشر في خفض أسعار السلع والمواد في الأسواق”.

واعتبر شعيب أن أغلب السلع الموجودة في الأسواق حاليًا استوردها التجار وفقًا لسعر الصرف السابق، أي بحدود 500 ليرة للدولار الواحد، مشيرًا إلى أنه لا يمكن مطالبة التاجر بتخفيض أسعار استوردها بسعر صرف مرتفع عن الحالي.

وطالب مواطنون، خلال اليومين الماضيين، بتخفيض الأسعار بعد انخفاض سعر الصرف بشكل كبير ليلامس سعر 400 ليرة للدولار الواحد.

لكن محللين اقتصاديين اعتبروا أن انخفاض سعر الصرف لن يسهم في انخفاض أسعار المنتجات لأن الانخفاض وهمي، ويندرج في إطار لعبة من قبل المضاربين بهدف جمع أكبر قدر من الدولار من جيوب المواطنين قبل عودة طرحه في السوق وبالتالي ارتفاعه مجددًا.

وكان حاكم مصرف سوريا المركزي، دريد درغام، دعا المواطنين السوريين لعدم بيع دولاراتهم والاحتفاظ بها، لأنه يغذي مطامع التجار الذين يلعبون على سعر الدولار.

مشاركة المقال !

اترك تعليق