نظام الأسد يخسر مزيدا من عناصره “بينهم عميد ركن” في دير الزور وريف حمص

0

أخبار السوريين: نعت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد في حمص، يوم أمس الاثنين، ثلاثة من ضباط الأسد وثلاثة عناصر، قالت إنهم قتلوا خلال معارك فك الحصار عن مدينة دير الزور.

وأفادت صفحة “مركز حمص الإخباري” الموالية على “فيسبوك”، بمقتل العميد الركن “مصطفى بدر إبراهيم”، من قرية “الصويري” بريف حمص الغربي، والنقيب “علي ونوس” من قوات النمر من “حي الزهراء”، والعنصر “خضر الإبراهيم” من حي “النزهة” الموالي، أثناء المعارك مع تنظيم الدولة في أحياء مدينة دير الزور.

كما نعت مصادر إعلام موالية، الملازم “أسامة حسن عطايا”، وقريبه “سليمان عطايا” من قرية “المسعودية” بريف حمص الشرقي، بانفجار لغم من مخلفات التنظيم في أراضي القرية الزراعية، إضافة إلى مقتل عنصر في ميليشيا “الدفاع الوطني” يدعى “سومر سامر قزي” من قرية “رفعين” في اشتباكات مع عناصر المقاومة السورية جرت الليلة الماضية بريف حمص الشمالي.

ويأتي مقتل العميد الركن وعدد من الضباط والعناصر، في وقت أعلن فيه إعلام نظام الأسد، أن قواته بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة، سيطرت أول أمس على مدينة دير الزور بعد مقتل وفرار أعداد كبيرة من عناصر تنظيم الدولة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.