بعد سباق محموم.. ميليشيا قسد تسيطر على أكبر حقول النقط في دير الزور

0

أخبار السوريين: يتزايد السباق العسكري بين قوات الأسد وميليشيات قوات سوريا الديمقراطية، للسيطرة على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة بريف محافظة دير الزور، بعد أن غدا التنظيم عاجزاً عن المواجهة وبات يتبع تكتيك الانسحاب والتجمع في مناطق أخرى، وصل مؤخراً للانسحاب من حقل العمر النفي شرقي دير الزور.

وشهد حقل العمر سباق عسكري بين قوات الأسد وميليشيات قسد للوصول للحقل وفرض السيطرة عليه، حيث أعلن الطرفان سيطرتهما على منطقة الحقل وقالت قوات قسد إنها استطاعت التقدم والسيطرة قبل وصول قوات الأسد والميليشيات التي باتت على بعد كيلو مترات قليلة من الحقل.

في الوقت ذاته قالت مواقع إعلامية موالية للأسد ومواقع أخبار روسية نشرت قبل 24 ساعة إن قوات الأسد وصلت لحقل العمر وسيطرت عليه، إلا أن قوات قسد سرعان ما أعلنت سيطرتها على منطقة الحقل وأن قوات الأسد ماتزال على بعد ثلاثة كيلو مترات من الموقع.

ويعد حقل العمر النفطي من أكبر حقوق النفق على الضفة الشرقية لنهر الفرات شرقي مدينة الميادين بـ 10 كيلوا مترات، حيث باتت المنطقة موضع سباق لأطراف الصراع بالتزامن مع انسحابات تنظيم الدولة.

وتسعى كلاً من قوات قسد والأسد على حد سواء لبلوغ مناطق الطاقة الاستراتيجية شرقي دير الزور والسيطرة على حقول النقط مدعومة من الدول الكبرى ممثلة بالتحالف الدولي الداعم لقوات قسد وروسيا وإيران الداعمة لقوات الأسد، لتوسيع كلاً منهم سيطرته على مواضع الثروات الاستراتيجية من النقط السوري في الجزيرة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق