قوات الأسد تعتقل مدنيين حاولوا النزوح من عقيربات وتصورهم على أنهم من داعش

0

أخبار السوريين: حاول العديد من المدنيين من أبناء منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي اليوم، العبور باتجاه المناطق المحررة بريف إدلب عن طرق التهريب ليلاً، إلا أنها وقعت بكمين لقوات الأسد والميليشيات المساندة، والتي قامت باقتيادهم إلى مقراتها في المنطقة.

وقال ناشطون من ريف حماة الشرقي إن قرابة 25 مدنياً اعتقلته الميليشيات المحلية في ريف حماة الشرقي خلال محالتهم العبور عبر طريق الصبورة – السعن، وقامت قوات الأسد باحتجازهم وتصويرهم على أنهم من عناصر تنظيم الدولة، الأمر الذي نفاه نشطاء المنطقة وأكدوا انهم مدنيون.

وتمكنت المئات من العائلات من الوصول إلى ريف إدلب الشرقي بعد أسابيع عديد من منع قوات الأسد إليها وتجميعهم في منطقة وادي العذيب وقصفهم لمرات عدة، دفعهم للتوجه لطرق عدة في الخروج من المنطقة على دفعات صغيرة عن طريق مهربين في المنطقة، فيما لايزل الآلاف منهم في وادي العذيب يحاولون العبور للمحرر.

وناشد المجلس المحلي لناحية عقيربات وريفها في بيانات عدة، جميع المنظمات الدولية والإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان ومجلس الأمن للقيام بواجباتهم تجاه المدنيين في المنطقة، داعياً إياهم لتحمل مسؤولياتهم والقيام بواجباتهم بحماية المدنيين الذين وقعوا بين مطرقة نظام الأس وميلشياته الطائفية وسندان تنظيم الدولة، محذراً من حدوث أكبر مجزرة في تاريخ الإنسانية بحق المدنيي

مشاركة المقال !

اترك تعليق