بعد أن فضحه.. الجعفري يقاضي (النمس) ويعتبره مريضاً نفسياً ويصفه بدواعش الداخل

0

أخبار السوريين: رفع مندوب نظام الأسد لدى الأمم المتحدة “بشار الجعفري”، دعوى قضائية، لدى النيابة العامة في دمشق ضد الممثل “مصطفى الخاني” المعروف بشخصية “النمس” في المسلسل الشهير “باب الحارة”، بعد التدوينة الأخيرة التي نشرها في حسابه عبر “فايسبوك” اتهم فيها الجعفري وابنه بـ”الفساد”.

النيل من هيبة الدولة والشعور القومي

“الجعفري” وفي وثائق الدعوى المرفوعة لدى النيابة العامة بدمشق، كذب منشور “النمس”، الذي ألمح إلى اتهام سفير الأسد ونجله، بالخروج عن القانون، واختطاف أحد عناصر قوات الأسد، وتعذيبه.

الدعوى القضائية ضد الخاني جاءت عبر محاميين، أحدهما “أحمد الكزبري” عضو وفد نظام الأسد إلى جنيف، وتضمن ملف القضية تهماً شملت “القدح والذم والتشهير والنيل من هيبة الدولة والشعور القومي والتطاول على الجيش وإثارة النعرات الطائفية وتعكير الصفاء بين عناصر الأمة “، وتصل عقوبتها إلى دفع تعويض مالي والسجن لمدة سنتين.

قصة هوليوودية

ونفى “الجعفري” جميع ما ورد برواية الخاني عن “بلطجة” نجله ومجموعة من رفاقه في قرى الأسد بريف دمشق، وقال إن مصطفى الخاني اخترع قصة لا أساس لها من الصحة، وقال “الخاني يحترف مهنة التمثيل التي تبدو أنها لم تشفِ غروره فعذا لنفسه وخياله بالقيام بتأليف قصة هوليوودية من نوع الأكشن الرخيص ووضع السيناريو والإخراج والبطولة في محاولة بائسة للنيل والتشهير بقامة كبيرة من قامات هذا الوطن”.

وروى الجعفري تفاصيل الحادثة، قائلاً إن من اعتدى على ابنه هو سائق، ويدعي أنه مع قوات “الدفاع الوطني”، ولا علاقة له بقوات الأسد.

دواعش الداخل

وسأل الجعفري: “لماذا يحاول ممثل يتبين من أفعاله أنه يعاني من مرض نفسي مزمن بالتطاول على قامة من قامات هذا الوطن؟ وبهذا الوقت بالذات!، الجواب باختصار: حماك الله يا سوريا من دواعش الداخل”.

“النمس” هاجم بشار الجعفري وابنه

وكان “النمس” المعروف بموالاته العلنية للنظام قد كتب قبل أيام منشوراً طويلاً على صفحته الرسمية في موقع فيس بوك قال فيه إن “أ.ج، ابن أحد أشهر سفرائنا قام أول أيام العيد ليلًا بالدخول بسيارته، برفقة شقيقته وصديقتها ابنة أخ المحافظ، إلى حارة مسدودة في قرى الأسد وعاود ذلك ثلاث مرات لأنه كان يراقب ويستهدف منزل أحد الأشخاص لأسباب وخلافات عائلية”.

وسرد “النمس” تفاصيل الخلافات بين نجل الجعفري وعناصر من المفرزة، مشيراً إلى أنها أتت بأوامر مباشرة من الجعفري، وقال: “اتصل مسؤول المفرزة بسعادة السفير وأخبره بأن عناصر مسلحة تتكلم باسمه فأكد السفير ذلك”، مضيفاً: “ذهب العنصر برفقة شاب آخر إلى منزل سعادة السفير، الذي كان مع ابنه وشبابهم المسلحين، وقاموا باحتجاز هذا العنصر في المفرزة وانهالوا عليه ضرباً الى أن خرجت الدماء من رأسه”.

يذكر أنّ “مصطفى الخاني” من أبرز الفنانين المؤيدين لبشار الأسد، والمقربين من شقيقه ماهر زعيم ميليشيات “الفرقة الرابعة” في قوات عائلة الأسد، وكان متزوجاً من ابنة الجعفري، يارا وانفصلا في العام 2016.

مشاركة المقال !

اترك تعليق