عملية انغماسية جديدة لهيئة تحرير الشام داخل مواقع للنظام وسقوط قتلى في حلب

0

أخبار السوريين: نفذت هيئة تحرير الشام ، فجر اليوم السبت، عملية انغماسية مباغتة جديدة، داخل معاقل قوات الأسد شمال مدينة حلب.

وأفادت وكالة “إباء” الناطقة باسم هيئة تحرير الشام أن “قوات النخبة” التابعة للهيئة سيطرت لساعات على كتلة “معامل الكاستلو” شمال حلب، بعد عملية انغماسية، حيث استطاعت قتل 9 عناصر من قوات الأسد، وجرح 7 آخرين.

وأوضحت الوكالة أن مقاتلي “قوات النخبة” عادت بسلام إلى قواعدها، بعد اغتنامها لأسلحة وذخائر متنوعة.

وهذه العملية الثانية من نوعها التي تنفذها هيئة تحرير الشام داخل مناطق سيطرة قوات الأسد وميليشيات إيران في مدينة حلب، خلال أقل من أسبوعين، حيث تسللت مجموعة من “قوات النخبة” في مطلع الشهر الجاري إلى مواقع قوات النظام في منطقة الملاح شمال مدينة حلب، ونفذت عملية نوعية أسفرت عن مقتل 20 عنصراً للنظام وجرح عشرة آخرين.

وفي منتصف الشهر المنصرم، تمكنت قوات النخبة التابعة لـ”الهيئة” من تنفيذ عملية “انغماسية” داخل مبنى المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء غرب مدينة حلب، وقتلت عدد من عناصر قوات الأسد.

وكانت هيئة تحرير الشام قد أعلنت منتصف شهر آذار الماضي عن تشكيل “قوات النخبة”، حيث أكدت وقتها أن “مكانها الصف الأول، مهمتها الالتحام المباشر، وبأن سلاحها السرعة والمباغتة”، مشيرة إلى أن عناصر قوّات النخبة “ينتقون بعناية ويعيشون في ظروف خاصة”.

وتخضع معظم مدينة حلب لسيطرة ميليشيات إيران وقوات الاحتلال الروسي ونظام الأسد، وذلك بعد تهجير أهالي أحياء المدينة الشرقية في نهاية الشهر الأخير من العام المنصرم، بعد حملة عسكرية غير مسبوقة استمرت نحو شهرين، ما أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي، بينما تسيطر الفصائل المقاتلة على حي الراشدين غرب المدينة، ومعظم الريف الحلبي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق