تفجير انتحاري بمعسكر لجيش الإسلام يودي بحياة 24 عنصرا وعشرات الجرحى

0

أخبار السوريين: بلغ عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف معسكرا لجيش الإسلام قرب بلدة نصيب بريف درعا الشرقي إلى 24 شهيدا، كحصيلة غير تهائية.

كما تسبب التفجير بسقوط عشرات الجرحى، حيث وصل عددهم إلى أكثر من ثلاثين، وتم توزيعهم على عدة مشافٍ ميدانية.

وذكر ناشطون أن التفجير ناجم عن قيام عنصر تابع لتنظيم الدولة بالتسلل إلى المعسكر قبل قيامه بتفجير نفسه.

هذا وقد نشر ناشطون شريطا مصورا يظهر أشلاء الشهداء متناثرة في منطقة الاستهداف، وتعتذر شبكة “شام” عن نشره لما فيه من مشاهد مؤلمة.

وتعليقا على الحادثة قال رئيس الهيئة السياسية في جيش الإسلام، “محمد علوش”: ننعي للأمة كوكبة من خيرة شبابها المجاهد ارتقوا في عملية خسيسة غادرة نفذها انتحاري فجر نفسه من كلاب أهل النار في مقر لجيش الإسلام، في درعا.

وأضاف علوش: هذه الجريمة النكراء ليست غريبة على أداة حقيرة من أدوات نظام إيران عدو الله وعدو الإنسانية، وقد آلينا على أنفسنا تطهير البلاد وتحريرها منهم”.

والجدير بالذكر أن انفجارا عنيفا جدا حدث في القاعدة العسكرية الواقعة غرب حي المنشية بدرعا البلد، وتبين أن التفجير ناجم عن انفجار مستودع للذخيرة في القاعدة التابعة للجيش الحر، وقد أدى الانفجار لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

مشاركة المقال !

اترك تعليق