الممثلة اللبنانية نادين الراسي للسوريين: فشرتو جيشنا بطل ومثقف!!

0

أخبار السوريين: في ردة فعل عنصرية على ما اقترفه الجيش اللبناني بحق مهجري “عرسال” الذين قتلهم بدم بارد، وتصاعد الاحتجاجات التي يشنها ناشطون سوريون ولبنانيون – كتبت الممثلة اللبنانية “نادين الراسي” منشوراً على صفحتها دعت فيه السوريين إلى مغادرة لبنان:”عالحالتين نصيحة افرقونا بريحة طيّبة…قلوبنا طيّبة كتير بس لحمنا قاسي و مُرّ كتيييييييير !!!! اسألوا التّاريخ والحَقوا جغرافيّة أصولكُن”.

واسترسلت الراسي في الحديث عن بطولات حزب الله الذي يقاتل الإرهاب على الأرض السورية: “مشاركينّا أرضنا وميِّتنا و قمحنا و طرقاتنا و عقلبنا أحلى من العسل و كرامتنا من كرامتكُن … لبنانيّة عم بيموتوا عالأراضي السّوريَة تيحموا أرضكُن و عَرضكُن من داعش).

ولكن المساس بالجيش اللبناني خط أحمر وهو جيش “مثقف وبطل” كما قالت الراسي: “بعد كل هيدا البعض يتطاول عالجيش اللبناني إيه فشَرتوا … جيشنا بطل ومُثَقّف مش شغلة اللي ما عنده شغلة و ممّا هَبّ و دَبّ …. أو بفسِّركُن أكتررررر ؟!!! بلاها أفضل … كِلوا من صحنّنا و ريتوا ألف صحّة و هنا آمين يا رب بسسسسسس حَذاري و التَفّ !!!! و قد أعذِرَ مَن أَنْذَر).

وجاء ردود الفعل غاضبة على المنشور من سوريين ولبنانيين ومصريين تحدثوا عن أخلاق وقيم السوريين ومدى الظلم الذين يتعرضون له.

مواطنة مصرية علقت حول تجربتها مع السوريين في بلدها: “أنا مصريه. بس أي غباء ده اي تخلف ده اي دماغ دي والله السوريين اتعاملنا معاهم ناس قمه احترام والأدب والأخلاق قسما بالله ستاتهم ورجالتهم ما شاء الله عليهم أن شاء الله سوريا ترجع ولا عزاء الحاقدين لي بامثالك والله يشرفوا في اي بلد كفايه احترامهم وادبهم ونظافتهم مش زي ناس كده”.

مواطن سوري اعتبر أن عنصرية “الراسي” وسواها وحدت السوريين مؤيدين ومعارضين: “بحب اتشكرك جمعتينا ع هالبوست نحنا السوريين مؤيد ومعارض اجتمعنا ع رأي انك صرماية وبزقتنا نحنا ك سورريين ضيعانها فيكي يا فقمة”.

مواطنة سورية تحدثت عن معاناة السوريين في لبنان وما يعانونه من أذى وحرمان بينما الحكومة اللبنانية تستلم أموال إغاثتهم وتسرقها: “تحيه لكل لبناني مضياف ويكتر خيركم استضفتو السوريين بالخيام وشحدتو عليهم ولو ما الدوله قبضت مصاري من الأمم المتحده ماخليتوهم عندكم، ولو مالسوري بيشتغل دوام دوبل عن اللبناني وباجر أقل ماكنتو شغلتو”.

وسجل المنشور نسبة تعليقات كبيرة بلغت الآلاف، بينما حمل بعضها ألفاظاً خارجة عن اللياقة بينما اتفق جميع المعلقين على معاناة السوريين في لبنان، وأنهم ضحية نظام مجرم ومعه مرتزقة ومجرمي لبنان (حزب الله)، وكثير من الحاقدين والعنصريين.

زمان الوصل

مشاركة المقال !

اترك تعليق