طيران الاحتلال الروسي يرتكب مجزرة بريف إدلب ومستشفى جديد خارج الخدمة

0

أخبار السوريين: ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي فجر اليوم الثلاثاء مجزرة جديدة بحق أهالي بلدة معرة حرمة جنوب إدلب أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى، في حين أخرجت غارات النظام مشفى قرية “شنان” شمال المدينة عن الخدمة.

وقالت مصادر ميدانية، إن الاحتلال الروسي قصف بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في بلدة معرة حرمة ما أسفر عن ارتقاء عائلة مؤلفة من 10 أشخاص بينهم امرأة مسنة تبلغ 70 عاماً و9 أطفال إلى جانب جرح أكثر من 13 مدنياً، فيما لا تزال فرقه تبحث عن ناجين من تحت الأنقاض، كما طال القصف بلدتي ترملا وكنصفرة، دون ورود أنباء عن إصابات.

مشفى شنان
بموازاة ذلك خرج مشفى قرية شنان شمال إدلب “نهائياً” عن الخدمة، جراء قصف جوي يرجح أنه للنظام، أمس الإثنين، حيث تعرض المشفى لغارات جوية، من طائرات النظام الحربية، ما أدى لإصابة 3 من كادر المشفى، و2 من المراجعين.

من جهته أفاد مدير المشفى أنه المشفى الوحيد الذي يقدم الخدامات الطبية للنساء والأطفال، في نحو 15 قرية تابعة لمنطقة جبل الزاوية، الذي يبلغ عدد سكانه ما يقارب 75 ألفاً، مشيراً إلى أن المشفى كان يستقبل يومياً 150 مراجعاً بحسب ما أوردت “سمارات”.

وفي الأثناء، استهدفت طائرات حربية يرجح أنها روسية بعشر غارات بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية بلدة سرجة ( 60 كم جنوب مدينة إدلب) بالقنابل العنقودية ، تزامناً مع غارات أخرى على قرية معردبسة (33 كم جنوب مدينة إدلب)، كما استهدفت بالقنابل العنقودية والفوسفورية، بلدة الهبيط جنوب إدلب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق