فصائل الثوار تدمر مستودع ذخيرة لقوات الأسد مع بداية المرحلة الثالثة من معارك حماة

0

أخبار السوريين: كبد مقاتلو “جيش العزة” أحد الفصائل المشاركة في معارك ريف حماة الأخيرة، قوات النظام والميليشيات المساندة له، خسائر فادحة في الأيام القليلة الماضية كان آخرها تدمير مستودع ذخيرة لقوات النظام فجر اليوم الثلاثاء في حاجز القرامطة غرب حماة.

وقال مراسل أورينت : “بدأ الثوار صباح اليوم المرحلة الثالثة من معركة “في سبيل الله نمضي” بالتمهيد المدفعي على مواقع  النظام في ريف حماة الشمالي الغربي، ودمروا مستودع ذخيرة لقوات النظام في حاجز القرامطة بعد استهدافه بالمدفعية الثقيلة غربي حماة، في حين  تتركز الاشتباكات على مواقع النظام في منطقة القرامطة وحاجز أبو زهير وتل ملح غربي حماة.

كما أعلن جيش العزة على صفحته في موقع تويتر عن تدمير مستودع ذخيرة لقوات الأسد على حاجز القرامطة بعد استهدافه بالمدفعية الثقيلة، كما نشر “جيش العزة” حصيلة توثق وقوع 150 قتيلا وجريحا لقوات النظام ومرتزقة حزب الله بالإضافة إلى تدمير 4 دبابات بينها دبابتان من طراز t90  وإسقاط طائرة استطلاع بأجواء المجدل وتدمير وإعطاب ناقلات جند متنوعة.

View image on Twitter
 وبث المكتب الإعلامي لـ “جيش العزة” أمس مقطع فيديو يظهر استهداف الثوار لتجمع جديد من عناصر ميليشيا حزب الله في بلدة “معرزاف” بريف حماة، وأظهر المقطع -وهو الثاني من نوعه في معارك حماة- عدداً من عناصر حزب الله يقدر عددهم بـ 20 عنصراً، كانوا متجمعين عند رشاش ثقيل، قبل أن يستهدفهم الصاروخ، وشوهدت جثث عناصر الميلشيا تتطاير بعد الانفجار.

وتقدم الثوار في معارك ريف حماة منذ انطلاقها مطلع الأسبوع الماضي، حيث تقدموا إلى عشرات القرى والبلدات، أهمها قمحانة التي باتوا على وشك السيطرة عليها، وسيكونون على بعد 10 كم من مدينة حماة، في حال السيطرة عليها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.