الدفاع المدني ينشر حصيلة الحملة الشرسة على الغوطة ويوثق سقوط 63 شهيدا

0

أخبار السوريين: قالت إدارة الدفاع المدني السوري بريف دمشق، إن مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق تشهد قصف عنيف استهدف ومـازال “الأحياء السكنية والأسواق الشعبية المكتظة بالمدنيين، والمراكز الحيوية والبنى التحتية”، إضافة للحصار الذي يطبقه النظام، والميليشيات الداعمة له على ما يزيد عن 430 ألف نسمة، في ظل انقطاع تام للكهرباء والمياه والاتصالات.

وأضافت الإدارة في بيان صادر عنها أنه “وفي يوم “الأحد 19 مارس 2017″، صعد النظام من قصفه على بلدات ومدن الغوطة بشكل عنيف، مستخدما ًالطيران الحربي والمدفعية وصواريخ شديدة الانفجار، ما أسفر عن دمار وحرائق وسقوط شهداء وجرحى، كما أن النظام يواصل حملة القصف واستهداف المدنيين، حيث أقدم يوم السبت “25 مارس” على ارتكاب مجزرة مروعة في مدينة حمورية راح ضحيتها 18 شهيداً وما يزيد عن 80 جريحاً بينهم 5 متطوعين في الدفاع المدني، وذلك نتيجة استهداف الطيران الحربي لمنطقة السوق الشعبي والمنازل السكنية في المدينة”.

وتحدث عن استجابة فرق الدفاع المدني السوري في الغوطة الشرقية لـ 95 موقع مستهدف بالقصف بهدف البحث والإنقاذ والإسعاف، وذلك خلال 7 أيام الحملة (19 – 25/ 3 / 2017) ووثقت 62 غارة جوية من الطيران الحربي استهدفت مدن وبلدات الغوطة الشرقية، و 121 قذيفة مدفعية وصاروخية سقطت على الأحياء السكنية في مناطق مختلفة من الغوطة الشرقية.

وأشار إلى أن الحملة الجوية أسفرت عن ارتقاء 63 شهيد مدني بينهم أطفال ونساء ومتطوع في الدفاع المدني أثناء عملية انقاذ، إضافة لجرح ما يزيد عن 214 جريح جلهم من النساء والأطفال، من بينهم 11 جريحا من متطوعي الدفاع المدني أصيبوا اثناء قيامهم بواجبهم الإنساني، مشيراً إلى أن الإحصائيات المذكورة هي ما تمكنت فرق الدفاع المدني من تسجيله خلال استجاباتها في المواقع المستهدفة بالقصف في مناطق الغوطة الشرقية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.