تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 28/4/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين جيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن وجيش الفسطاط “جبهة النصرة وأحرار الشام وفجر الأمة” من جهة أخرى، في عدة بلدات بالغوطة الشرقية، سقط خلالها العديد من القتلى والجرحى من الطرفين، كما سقط عدد من القتلى والجرحى من المدنيين أيضا.

وقالتحركة أحرار الشام أنها اعتزلت القتال، ووسط هذا الاقتتال الداخلي شن الطيران الحربي أكثر من 20 غارة جوية على بلدات زبدين وبالا وديرالعصافير، ما أدى لسقوط جرحى، مع محاولة تقدم على جبهتي بالا والديرسلمان وتصدى الثوار للمهاجمين بقوة، في حين تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر عصابات الأسد بعد تدمير إحدى الدشم العسكرية على جبهة مدينة زملكا إثر استهدافها بقذيفة “آر بي جي”.

ومن جهة أخرى فقد استهدفت عصابات الأسد مدينة دوما وبلدة مسرابا بقذائف الهاون، وتعرضت أطراف مدينة حرستا لقصف مدفعي.

وفي حلب، فقد تواصلت الحملة الجوية التي تستهدف أحياء مدينة حلب من قبل طائرات الأسد و طيران الغزو الروسي لليوم السابع على التوالي مضيفة أعداد جديدة من المدنيين بين شهيد وجريح ومشرد.

ومع صباح اليوم بدأت أسراب طائرات الغزو الروسي وطائرات الأسد بالتحليق المكثف في أجواء مدينة حلب قامت خلالها بشن عشرات الغارات الجوية بالصواريخ الفراغية والعنقودية استهداف أغلب أحياء حلب المحررة وهي (المواصلات، باب الحديد، تراب الغربا، ضهرة عواد، قاضي عسكر، باب النيرب، الحرابلة، السكن الشبابي، بني زيد، أرض الحمرا، طريق الباب، الراشدين، المرجة، الصاخور، الكلاسة، باب النصر، بعيدين، بستان القصر، الحيدرية، والعامرية، والشيخ سعيد، الأشرفية، جب القبة، السكري، الجلوم، أغيور) موقعةً العديد من الشهداء (12 شهداء في بستان القصر – 14 شهداء في ‏الكلاسة – 6 شهداء في ‏السكري – شهيد في ‏الصاخور ) خلفت عشرات الجرحى في صفوف المدنيين مع وجود حالات خطرة تعمل فرق الدفاع المدني بكل طاقتها لإسعافهم ونقلهم للمشافي الميدانية.

كما تعرضت الأحياء لقصف مدفعي وصاروخي من العيار الثقيل، ورد الثوار باستهداف معاقل عصابات الأسد في أحياء يسيطرون عليها وحققوا إصابات مباشرة، وسقطت بعض القذائف بالخطأ على منازل المدنيين وتسببت بسقوط شهداء وجرحى في صفوفهم.

كما شنت طائرة حربية غارة على حي الميدان أوقع اكثر من 10 شهداء وعشرات الجرحى، فيما ارتفعت حصيلة القصف الليلي الذي استهدف مشفى القدس يوم امس في حي السكري لأكثر من 30 شهيداً ودمار المبنى بالكامل.

أما في الريف الشمالي فقد استعاد الثوار السيطرة على قرية ‏تل بطال بعد معارك مع عناصر تنظيم الدولة، بينما تعرضت مدينتي كفرحمرة وحريتان وأطراف طريق الكاستيلو لقصف بغارات جوية، واستهدفت عصابات الأسد مدينة عندان لقصف مدفعي، في حين تمكن الثوار من إعطاب دبابة لقوات سوريا الديمقراطية إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع في قرية عين دقنة.

أما بالريف الغربي فقد شن الطيران الحربي غارة على محيط بلدة عينجارة.

وفي الريف الجنوبي تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم عصابات الأسد باتجاه بلدة بردة وقتلوا وجرحوا العشرات من العناصر، وشن الطيران الحربي غارات على قرية القناطر ومنطقة الكلارية ما أدى لسقوط شهيد وجرحى في القناطر، وألقت المروحيات بالأسطوانات المتفجرة على قرية العطشانة الشرقية.

وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الباب.

أما في حماة، فقد تمكن الثوار من تدمير دشمة قناصة دوشكا لعصابات الأسد على جبهة قرية تل ملح بالريف الشمالي وقتلوا وجرحوا عدد من عصابات الأسد بعد استهدافهم بصاروخ فاغوت، فيما تعرضت المزارع المحيطة بمدينة مورك لقصف مدفعي من قبل عصابات الأسد ما أدى لسقوط جرحى.

وفي الريف الغربي شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدات ‏تل واسط والمنصورة والزيارة بسهل الغاب.

وفي الريف الجنوبي فجر الثوار سيارة لعصابات الأسد قرب مفرق رعبون بعد استهدافها بعبوة ناسفة، مما أدى لقتل وجرح كل من كان يستقلها، في حين شن الطيران الحربي غارات على قرية الدمينة.

أما في إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات على بلدة كفرسجنة بالريف الجنوبي ما أدى لسقوط شهيدة وإصابة أطفالها الثلاثة بجروح.

كما استهدف الطيران الحربي أطراف معرة النعمان وبلدات التمانعة وخان السبل ومعرشمشة ومدايا كنصفرة والركايا والموزرة وترملا وقمة النبي أيوب أوقع جرحى مدنيين وشهيد شاب في الموزرة، بينما تعرضت مزارع قرية سكيك لقصف مدفعي.

وفي درعا، يتجه نظام الأسد لشن هجوم نحو منطقة مثلث الموت الاستراتيجية “نقاط اجتماع محافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة” بدعم من الميليشيات الإيرانية، حيث نقل ناشطون عن شهود عيان قولهم أنهم شاهدوا باصات ترفع علم إيران ومحملة بعناصر وقادمة من العاصمة دمشق باتجاه مثلث الموت.

وتدور معارك بين الثوار وعصابات الأسد على جبهة بلدة كفرناسج بريف درعا الشمالي الغربي.

وفي ريف درعا الشرقي شن الطيران الحربي غارتين جويتين على تل السمن ومنطقة غرز، وهذه هي الغارة الأولى منذ بدء الهدنة، ورد الثوار باستهداف الثوار مواقع عصابات الأسد على جبهة بلدة النعيمة بالرشاشات الثقيلة.

وفي مدينة درعا تدور اشتباكات عنيفة بين الثوار وعصابات الأسد على مشارف حي المنشية وسط قصف مدفعي من قبل الأخير على أحياء درعا البلد المحررة، وقام الثوار بقصف مواقع عصابات الأسد في حي المنشية بقذائف الهاون.

أما في دير الزور، شن الطيران الحربي غارة استهدفت منطقة حويجة كاطع بمدينة ديرالزور أدت لاستشهاد امرأة وإصابة ابنتها إصابة بليغة، في حين قامت طائرة شحن بإلقاء 26 شحنة من المواد الغذائية في سماء الأحياء التي تسيطر عليها عصابات الأسد في مدينة ديرالزور، وسقطت الشحنات على طريق “ديرالزور – دمشق”، وقامت منظمة الهلال الأحمر وعصابات الأسد باستلامها وتخزينها في المستودعات في ظل ظروف إنسانية صعبة يعاني منها المدنيين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.