منظمة بنفسج الإنسانية تقدم “باص الخير” لأهالي إدلب

0

أخبار السوريين: ضمن دورها لإعادة تأهيل المناطق المحررة، وفي ظل ارتفاع أسعار الوقود الذي يعانيه أهالي المناطق السورية المحررة في محافظة إدلب، أطلقت منظمة بنفسج الإنسانية الإغاثية في مدينة إدلب المحررة خدمة مجانية لنقل الأهالي بين أحياء المدينة ولاسيما طلاب المدارس تحت مسمى “باص الخير”.

وينطلق “باص الخير” للنقل الداخلي في محافظة إدلب لينقل المواطنين مجاناً، جائباً أحياء المدينة  المحررة، حيث يعد إطلاق خدمة الباص من قبل إحدى المنظمات الإنسانية التنموية، كنوع من إعادة نمط الحياة إلى المدينة بعد التحرير.

سبعة كيلو مترات يقطعها الباص في الرحلة الواحدة، يتوقف خلالها 25 مرة عند المواقف المخصصة لإفراغ الركاب وصعود آخرين، ولاسيما طلاب المدارس والجامعات الشريحة الأكثر استفاداً من هذه الخدمة المجانية .

هيثم السيد يوسف سائق الباص، قال لأخبار الآن: هذا الباص كان لا يعمل، وقامت  منظمة بنفسج بإصلاحه، وبدأنا العمل عليه منذ بداية الشهر الحالي، والإقبال يزيد على الباص يوماً بعد يوم، وتكون ساعات الذروة بالنسبة لعمل الباص، أثناء ذهاب الطلاب إلى المدارس وانصرافهم، وأيضاً أثناء ذهاب الموظفين إلى عملهم.

ولعل ارتفاع تكلفة سيارات ألأجرة، بسبب غلاء المحروقات وندرتها، هو ما دفع منظمة بنفسج الإنسانية لإطلاق هذه الخدمة في شوارع مدينة إدلب، ليكون الباص أحد الحلول المادية أمام المواطنين، نظراً للأعباء الكثيرة التي يتحملونها بسبب الحرب التي يشنها النظام على المدينة كما غيرها من المناطق المحررة .

ويقول سمير سويد مشرف خدمة الباص في منظمة بنفسج الاغاثية لأخبار الآن : وضعنا خط سير لهذا الباص بحيث يخدم أكثر شريحة ممكنة من سكان المدينة، وأكبر مساحة منها، وتم تعليق لوحات وبوسترات تدل على خط سير الباص وأسماء المواقف، لتسهيل حركة المواطنين.

وتعد هذه البادرة وغيرها من المبادرات التي يقوم بها نشطاء المدينة والفعاليات الثورية والمدنية داخلها، لإعادة الحركة الإعتيادية للنشاط فيها، كما سيكون هناك خطوات أخرى بتجاه تحسين الوضع الخدمي داخل إدلب، ومنها زيادة عدد الباصات ضمن هذه الخدمة.. في قادم الأيام. أخبار الآن.

مشاركة المقال !

اترك تعليق