المحيسني ينتقد خروج جند الأقصى من جيش الفتح

0

أخبار السوريين: انتقد الشيخ عبد الله المحيسني، القاضي العام لغرفة عمليات جيش الفتح، خروج وانفصال فصائل جند الأقصى من جيش الفتح معتبرا أن الخروج من الجيش “إثم عظيم” وأنه بني على التباس وسوء فهم لما تقوم به قيادة الجيش من مشاورات سياسية مع الموفد الدولي لسوريا وأطراف دولية أخرى.

وقال المحيسني في كلمة نشرها على “تيليغرام” إن السبب الرئيس لخروج جند الأقصى من جيش الفتح هو توقيع بعض الفصائل لبيان ديمستورا، مشيراً إلى وجود التباس في فهم موقف حركة أحرار الشام، وقال إن الحركة قد سعت مع الفصائل لإفشال المبادرة، وأوضحت الحركة ذلك في بيان لها جاء فيه: فقد تشكلت لجنة مؤلفة من كبرى الفصائل الثورية وقامت بترتيب لقاء موسع للفصائل أفضى إلى تحقيق إجماع على رفض المبادرة، وبالتالي فقد انتفى عنصر الاعتراض على ما قام به جيش الفتح من تواصل مع جهات خارجية لتمرير تسوية سياسية.

وحول ما جاء في بيان جند الأقصى حول الضغط من قبل بعض فصائل جيش الفتح عليهم لقتال تنظيم داعش في حال اعترضت طريق الجيش خلال معاركه ضد النظام، قال المحيسني: أما الإلزام بالقتال، فالأمر قد حسم ببيان الجند فلا يطلب من إخواننا فوق ما ذكروه إن اعترضتنا داعش وقطعت طريقنا، وكان بيان “الجند” أشار إلى إمكانية قتال التنظيم في حال بادرهم بالاعتداء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.