توثيق 33 مجزرة ارتكبتها عصابات الأسد الشهر الماضي

0

أخبار السوريين: وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وقوع 46 مجزرة في شهر يونيو/حزيران الماضي، مشيرة إلى أن عصابات الأسد والمليشيات الموالية لها ارتكبت وحدها 33 مجزرة أسفرت عن مقتل 398 مدنيا، بينهم 122 طفلا و77 سيدة في سوريا.

وذكرت الشبكة في تقريرها الذي نشر، يوم أمس الأحد، أن المجازر المرتكبة الشهر الماضي تسببت في مقتل 828 شخصا، بينهم 169 طفلا، و161 سيدة، لافتة إلى أن 40 في المئة من الضحايا هم نساء وأطفال.

وأضافت الشبكة أن تنظيم داعش ارتكب مجزرتين راح ضحيتهما 318 مدنيا، بينما ارتكبت “جبهة النصرة” مجزرة واحدة، في حين ارتكبت فصائل “المعارضة المسلحة” 3 مجازر، ومثلها على يد قوات التحالف الدولي، فيما ارتكبت جهات لم تتمكن الشبكة من تحديدها 4 مجازر.

وبحسب تقرير الشبكة، فإن توزيع المجازر على المحافظات كان متفاوتا، حيث ارتكبت 19 مجزرة في محافظة حلب، و9 في إدلب، و5 في حمص، و4 مجازر بريف دمشق، و3 في درعا، واثنتين في دير الزور، ومثلهما في الرقة، ومجزرة واحدة في دمشق، ومثلها في الحسكة.

ونوهت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنها تعتمد في توصيف لفظ مجزرة على الحدث الذي يُقتل فيه 5 أشخاص مسالمين دفعة واحدة.

وأوصى تقرير الشبكة بضرورة إحالة الوضع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية، والتوقف عن تعطيل القرارات التي يفترض من المجلس اتخاذها بحق نظام الأسد، وفرض عقوبات عاجلة على جميع المتورطين في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى إلزام حكومة الأسد بإدخال جميع المنظمات الإغاثية والحقوقية ولجنة التحقيق الدولي والصحفيين إلى سوريا.

كما أوصى التقرير بإدراج جميع المليشيات التي تحارب إلى جانب نظام الأسد والتي ارتكبت مذابح واسعة، كحزب الله، والألوية الشيعية الأخرى، وجيش الدفاع الوطني، والشبيحة على قائمة الإرهاب الدولية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.