مقاتلو المعارضة يتسربون إلى داعش بسبب توقف أجورهم

0

 

أخبار السوريين: كشف سفير الائتلاف السوري لقوة الثورة والمعارضة في دول الخليج، أديب الشيشكلي، عن توجه عدد من مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة إلى صفوف تنظيم داعش “الدولة الإسلامية”، موضحا أن انقطاع التمويل الدولي عن الجنود كان وراء انتقالهم للتنظيم.

وأشار الشيشكلي في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرتها يوم أمس الأربعاء، إلى أن المقاتلين لم يتسلموا منذ فترة طويلة أجورهم التي لا تتخطى حاجز الـ140 دولارا للجندي الواحد شهريا.

وأشار الشيشكلي إلى أن خطة ستيفان دي ميستورا المبعوث الدولي إلى سوريا والخاصة بتجميد القتال في مدينة حلب ليست واضحة ، مؤكدا أن التجارب الماضية مع مبعوثي الأمم المتحدة السابقين لم ينجم عنها نتائج إيجابية وصبت كلها لمصلحة نظام بشار الأسد، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وأوضح الشيشكلي أن النظام السوري ما زال يستأجر المرتزقة لقتل شعبه، مشددا على أن وصف ما يجري في المدن السورية بأنه حرب أهلية، هو تهرب من المسؤولية من جانب المجتمع الدولي لحل الأزمة الممتدة منذ أكثر من 4 أعوام، والتي راح ضحيتها أكثر من 200 ألف قتيل من المدنيين الأبرياء.

ولفت الشيشكلي إلى أن توحيد الصف العربي والمجهودات التي قام بها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في سبيل عقد مصالحة بين مصر وقطر من شأنها أن تدعم قضية الشعب السوري.

وتوقع الشيشكلي أيضا أن يلقي انخفاض أسعار النفط وسعر الروبل الروسي بظلاله على دعم طهران وموسكو لنظام دمشق ويقلص من فرص صموده مستقبلا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.