في السويداء يقتلون زوج أختهم بسبب الذهب ويتهمونه باغتصاب ابنته

1

أخبار السوريين/ نشرت مصادر إعلامية تفاصيل جريمة قتل راح ضحيتها عدة أشخاص في سبيل البحث عن الذهب في مدينة صلخد بريف السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وقال موقع عكس السير إن رجلاً من عائلة درويش قتل قبل أربعة أشهر على يد أخوة زوجته من عائلة شهيب، نتيجة خلاف حول البحث عن الذهب، قبل أن يقوم شقيقه بالانتقام عبر قتل واحد من المتورطين بالجريمة الأولى.

وبحسب المصادر، فإن أخوة زوجة القتيل “درويش” أخذوا ابنة شقيقتهم للبحث عن الذهب، وذلك لأن “نجمها خفيف” ويظهر الذهب بحضورها!.

وسرعان ما أبلغ شقيق الفتاة والده بأن شقيقته خرجت مع أخوالها، فقام الأب بتهديد الأم عبر الهاتف بالذبح بسبب سماحها لابنتهم بالذهاب.

واستنجدت الأم بأشقائها الذين عادوا مساء وانتظروا قدوم الرجل وعرضوا عليه حصة من الذهب المفترض إيجاده، قبل أن يقتلوه بسبب رفضه وغضبه.

وللتغطية على الجريمة اتفقت العائلة على اتهام القتيل بالاعتداء على ابنته وتحويل القضية إلى جريمة شرف لتجنيب “الأخوال السجن”.

وأكدت مصادر مؤيدة في السويداء، أن القتيل يشهد له بحسن الخلق والشرف، حيث تم اكتشاف كذب الجناة عن طريق ابن القتيل (متخلف عن الخدم الإلزامية) أربع مرات خلال التحقيقات.

وكأي جريمة أخرى، ماطلت سلطات النظام دون أي بت بالقضية، كما أن التحاليل الجنائية لم يكشف عنها حتى الآن، على الرغم من مرور أربعة أشهر.

وبسبب ذلك، عمد شقيق القتيل إلى الأخذ بالثأر من المجرمين عبر قتل أحدهم ح . شهيب) يوم الأربعاء الماضي.

جدير بالذكر أن تفاصيل القصة انتشرت بشكل واسع في المدينة، دون ورود أية معلومات حتى الآن حول مصير المجرمين الذين ارتكبوا الجريمة الثانية، أو مصير الرجل الذي قام بالثأر لأخيه.

مشاركة المقال !

تعليق واحد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.